القائمة الرئيسية

الصفحات

اخر الموضوعات

من هو ستيفن هوكينج Stephen Hawking الذي تحتفل به جوجل اليوم

من هو ستيفن هوكينج  Stephen Hawking الذي تحتفل به جوجل اليوم 

ظهر اسم ستيفن هوكينج  Stephen Hawking على مؤشر البحث العالمى "جوجل"، الذى يحتفل به اليوم السبت بذكرى ميلاده الـ 80، فهو من مواليد يوم الـ8 من يناير من عام 1942.

 

ستيفن هوكينج  Stephen Hawking

ونشر جوجل فيديو تعبيري أظهر نظرية الثقوب السوداء التي اشتهر بها الراحل إحياء لذكرى ميلاده.

 

ولد ستيفن إدوارد هوكينج في أكسفورد في الثامن من يناير عام 1942. كان والده، أخصائي الأحياء المتقاعد، قد انتقل مع زوجته للإقامة فيها من لندن هربا من الغارات الألمانية أثناء الحرب العالمية الثانية.

ستيفن هوكينج

ويمتلئ التاريخ الإنسانى بمن يتحدون ظروفهم وربما كان العالم "ستيفن هوكينج"، المولود فى يناير 1942، أحد أهم هؤلاء الذين رسموا أقدارهم بأيديهم، وذلك لسببين الأول، أن ستيفن الذى أصيب فى الـ21 من عمره بمرض غريب لم يعتبر أن الأمر وصل لنهاية الحياة، على الرغم من أن الأطباء لم يتوقعوا له أن يظل على قيد الحياة لمدة عامين، والسبب الثانى أن المجال الذى خاض فيه "ستيفن" هو مجال صعب بطبيعته "الفيزياء" وكانت له نتاجات متعددة فيه ولم يكتف بالمشاركة والتواجد حيث له أبحاث فى التسلسل الزمنى والثقوب السوداء.

 أهم كتب ستيفن هوكينج  Stephen Hawking

ومن أهم كتب ستيفن هوكينح كتاب "موجز حياتى" فى هذا الكتاب يحكى "ستيفن" المولود فى منتصف الحرب العالمية الثانية، رحلة حياته من الطفولة، حيث ولد فى لندن، ويتتبع سنوات المعاناة والشهرة، والكتاب يحوى عددًا من الصور النادرة من فترات حياته المختلفة على المستوى الشخصى والعملى، كانت تلك المرة الأولى التى حول فيها ستيفن نظر جمهوره إلى داخله وحياته الخاصة وتطوره الفكرى فى سيرة قصيرة، وبكتابة كشفت عن تواضع وروح دعابة عبر بها هوكينج عن تحديات واجهته فى عامه الواحد والعشرين بعد تشخيص حالته باعتلال الأعصاب الحركية.


نشر هوكينج عام 2006 سؤالا دون إجابة على الإنترنت مفاده: "كيف سيتمكن الجنس البشري من الدوام لمائةِ عامٍ أخرى في ظل عالم تملئهُ الفوضى السياسية والاجتماعية والبيئية؟". وأوضح معقبا على السؤال فيما بعد بقوله: "لا أعرف الجواب. ولهذا السبب طرحت السؤال لأحمل الناس على التفكير في الأمر وليكونوا واعين إزاء الأخطار التي نواجهها الآن.

ستيفن هوكينج  Stephen Hawking

عبّر هوكينج عن قلقه على الحياة على كوكب الأرض في وجه الخطر المتمثل باندلاع حرب نووية مفاجئة أو انتشار فيروس جرت هندسته وراثيا أو الاحتباس الحراري أو غيرها من الأخطار المحدقة التي لم نأتي بها بعد. لن يؤدي وقوع هكذا كوارث يمتد تأثيرها على الكوكب بأسره لانقراض البشر في حال استطاع الجنس البشري استعمار كواكب أخرى قبل حلول هذه الكوارث. حيث يرى هوكينج في إرسال الرحلات الفضائية واستعمار البشر للفضاء ضرورةً من أجل التأمين على مستقبل البشرية.


يرجح هوكينج احتمال وجود كائنات فضائية بسبب سعة الكون ولكنه يرى وجوب تجنب التواصل معهم. وحذر من احتمال قيام الفضائيين بنهب موارد الأرض. وقال عام 2010: "إذا زارنا الفضائيون ستكون النتيجة مماثلة لما حصل بعد وصول كولومبوس لأمريكا، حيث لم تنتهي الأمور على خير بالنسبة للأمريكين الأصليين".


حذر هوكينج من الدور المحوري للذكاء الاصطناعي فائق الذكاء وما قد يعنيه في توجيه مصير البشرية قائلا: "إن الفوائد المحتملة هائلة... سيكون النجاح في إنشاء ذكاء اصطناعي الحدث الأكبر في تاريخ البشرية. وقد يكون الحدث الأخير ما لم نتعلم كيف نتفادى المخاطر."


قال هوكينج في مؤتمر زايتجايست الذي نظمته شركة جوجل عام 2011 أن "الفسلفة ميتة". ويعتقد هوكينج أن الفلاسفة "لم يواكبوا تطورات العلم الحديثة"، وقال: "أصبح العلماء حاملون لراية الاكتشاف في سعينا وراء المعرفة". وعبّر عن اعتقاده بقدرة العلم على حل القضايا الفلسفية العالقة خصوصا نظريات العلم الجديدة "التي ستقودنا صوب صورة جديدة ومختلفة للغاية عن الكونِ وموقعنا فيه".

تعليقات