القائمة الرئيسية

الصفحات

اخر الموضوعات

تحديثات وافكار جديده في فيسبوك من مارك زوكربيرج ربما تغير الكثير بالنسبة لـ مستخدمي فيسبوك

تحديثات وافكار جديده في فيسبوك من مارك زوكربيرج ربما تغير الكثير بالنسبة لـ مستخدمي فيسبوك | مستر ميديا


تحديثات وافكار جديده في فيسبوك من مارك زوكربيرج ربما تغير الكثير بالنسبة لـ مستخدمي فيسبوك


تحدث مارك زوكربيرج مالك شركة فيسبوك  العالمية ان فيسبوك تفكرجاهدا في اكثر من طريقة جديدة لتقليل المحتوى السياسي وجعله أقل وضوح على منصة فيسبوك ، وأن الشركة قد تجري العديد من التحديثات بصورة كبيرة على اخر وملخص الأخبار السياسية للمستخدمين للحد والتقليل من المحتوي السياسي في فيسبوك..


جاءت التعليقات خلال مكالمة أرباح ربع سنوية على Facebook ، والتي بدأ زوكربيرج الحديث بـ مناقشة أولوياته لعام 2021. حيث قال زوكربيرج: "لا يريد الناس محتوي السياسة و ومحتوي القتال للسيطرة على تجربتهم الشخصية". وقال أيضًا إن الشركة ستوقف بشكل دائم الدعم الاليكتروني للمجموعات المخصصةفقط للقضايا السياسية والاجتماعية علي فيسبوك, كما أوقفت الشركة مؤقتًا الاقتراحات في الفترة التي تسبق الانتخابات الرئاسية لعام 2020 ، لكن زوكربيرج يقول الآن إنها ستجعل التغيير دائمًا عبر منصتها ، وليس فقط في الولايات المتحدة.


لم يحدد زوكربيرج بالضبط كيف يمكن لفيسبوك أن يعدل موجز الأخبار ، أو يوضح بالتفصيل كيف سيحدد ما يعتبره "سياسيًا". وسارع إلى الإشارة إلى أنه لا يزال ملتزمًا بـ "حرية التعبير" ولا يريد تقييد قدرة المستخدمين على التعبير عن آرائهم السياسية ، لكن الشركة ستستجيب "لملاحظات" المستخدمين التي تشير إلى أن المحتوى السياسي لا يحظى بشعبية.


بطبيعة الحال ، كانت المعارك حول السياسة هي الدعامة الأساسية لخلاصات الأخبار لمعظم المستخدمين على مدار 15 عامًا من وجود Facebook. وليس من الواضح إلى أي مدى سيتمكن Facebook من التأثير على سلوك مستخدميه - يعتقد الكثير منهم بالفعل أن الشركة تراقب وجهات النظر التي لا تتفق معها.


لكنها علامة أخرى على أن Facebook يريد خفض درجة الحرارة على منصته بعد انتخابات 2020 والعنف اللاحق في واشنطن العاصمة. كما لقي موقع Facebook الكثير من الانتقادات بسبب الدور الذي لعبه موقع فيسبوك في أعمال الشغب في مبنى الكابيتول الأمريكي خلال الفتره السابقه.


تحديثات وافكار جديده في فيسبوك من مارك زوكربيرج ربما تغير الكثير بالنسبة لـ مستخدمي فيسبوك

فيما يلي تعليقات زوكربيرج الكاملة على المجموعات السياسية والمحتوى في موجز الأخبار:


"كما ان شركة فيسبوك تواصل التركيز على هذا الأمر جيدا ، وقال مارك ان فيسبوك تحتاج إلى التأكد من أن هؤلاء المجموعات التي يتواصل معها الأشخاص تتمتع بروح عاليه وإيجابية. هذا شيء ركزت عليه شركة فيسبوك والعاملين بها خلال الفترة التي تمر بها البلاد  الآن وفي ظل انتشار وباء كورونا. 


إحدى الطرق التي تتبعها فيسبوك للقيام بهذه العملية هي القضاء على المجموعات التي تنتهك قواعد وارشادات فيسبوك ضد أشياء مثل العنف أو الخطاب الذي ينص علي الكراهية. كما قال ان في شهر  سبتمبر الماضي ، شاركت فيسبوك عبر منصتها انها قد ازالت أكثر من مليون مجموعة في العام الماضي فقط. ولكن ان هناك والكثير جدا من المجموعات ايضا  التي قد لا نرغب في تشجيع الأشخاص على الانضمام إليها ، حتى لو لم ينتهكوا سياسة فيسبوك بشكل واضح اوصريح.


على سبيل المثال ، توقفنا عن التوصية بالمجموعات المدنية والسياسية في الولايات المتحدة قبل الانتخابات. نحن مستمرون في تحسين كيفية عمل ذلك ، ولكننا نخطط الآن لإبعاد المجموعات المدنية والسياسية عن التوصيات على المدى الطويل ، وتوسيع ذلك على الصعيد العالمي. هذا الامر هو  استمرار للعمل الذي كانت تقوم به الشركة طوال فترة من الوقت للحد من انتهاك سياسات المحتوي الخاص بشركة فيسبوك في المجموعات وايضا علي مستوي الحسابات الشخصية.


على نفس المنوال ، نحن نفكر حاليًا في الخطوات التي يمكننا اتخاذها لتقليل كمية المحتوى السياسي في موجز الأخبار أيضًا. ما زلنا نعمل من خلال أفضل طريقة بالضبط للقيام بذلك. وقال لكي تكون شركة فيسبوك والعاملين بها نكون واضحين فأنها ستمكن تمكين الناس بالطبع من النشر في المجموعات والتحاور في الامور السياسية إذا أرادوا ذلك.  


وقال مارك ان هذا يمكن أن يكون غالبًا شيء مهم ومفيد فهذا  يمكن يطور ويساعد بعض الناس علي  تنظيم الحركات الشعبية الهادفة التي تستطيع  التحدث علنًا ضد الظلم والمطالبة بحقوق الانسان ، أو التعلم من أشخاص ذوي وجهات نظر مختلفة. لذلك نريد أن تستمر هذه المناقشات.


اذا عزيزي المتابع اذا اعجبك هذا النوع من المقالات في موقعنا يجب عليك متابعة موقعنا لكي يصلك كل جديد في الميديا خلال الفترات القادمة بمشية الله.

تعليقات